آخر المنشورات

أمل تيزنيت ينهزم في مواجهته الثانية أمام الوداد


امل تيزنيت 2016-06-23

امل تيزنيت 2016-06-23

 تقرير المنبر الرياضي :

احتضن ملعب المسيرة بمدينة تيزنيت يومه الخميس 23 يونيو 2016، مباراة إياب سدس عشر نهائي كأس العرش التي جمعت بين أمل تيزنيت و ضيفه الوداد البيضاوي، و انتهت لصالح هذا الأخير بهدفين دون مقابل.

فريق الوداد البيضاوي لعب هذه المباراة باقتصاد كبير في ظل تفوقه ذهابا بخماسية نظيفة، و تمكن لاعبوه من افتتاح حصة التسجل منذ الدقيقة 12 بعدما توغل المهاجم اسماعيل الحداد من الجهة اليسرى لمرمى الفريق التيزنيتي و سدد كرة انتهت في شباك الحارس ياسين بوطيب. بالمقابل حاول لاعبو اليوزات الرد ببعض الهجمات القليلة أبرزها تسديدة عبد الله سنبل من الجهة اليمنى في الدقيقة 26 حولها الودادي يوسف رابح للركنية، فيما صد الحارس محمد عقيد تسديدة كريم أشملال في الدقيقة 27.

و في الدقيقة 37 أضاف الفريق البيضاوي هدفا ثانيا حمل توقيع إبراهيما سوري كايتا من رأسية قوية أسكن من خلالها الكرة في شباك الفريق التيزنيتي مستغلا عرضية زميله إسماعيل الحداد من الجهة اليسرى، فيما لم يتمكن أشملال من جانب أمل تيزنيت للمرة الثانية من زيارة مرمى الفريق الضيف إثر توغل ناجح بين مدافعي الوداد لم ينهه بالشكل المطلوب، لينتهي الشوط الأول بتقدم مستحق للفريق الأحمر. أما شوط المباراة الثاني فلم يحمل أي جديد يذكر، في ظل تراجع لاعبي الوداد للخط الخلفي بعدما تمكنوا من حسم نتيجة المباراة لصالحم في شوطها الأول ليتأهلوا بالتالي إلى الدور المقبل الذي سيواجهون خلاله فريق المغرب الفاسي.

يشار إلى أن المباراة عرفت تنظيما محكما و حضورا مكثفا لجماهير الفريقين مع تعزيزات أمنية ساهمت في ضبط الأمور خصوصا و أن الشارع التيزنيتي كان متخوفا من الشغب.

انقر هنا لمشاهدة صور من المباراة

انقر هنا لمشاهدة أهداف المباراة
 
انقر هنا لسماع تصريح مصطفى أوشريف

تعليقك يهمنا اترك لنا كلمات و شكرا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: