آخر المنشورات

أنصار الحسنية يحتجون ويدقون ناقوس الخطر


عبد الهادي السكتيوي

بقلم الحسين العلالي / للمنبر الرياضي :

تواضع نتائج فريق حسنية أكادير لكرة القدم و بعد الهزيمة المذلة بخنيفرة أمام الشباب المحلي، بادر مجموعة من محبي وأنصار حسنية أكادير إلى الإستعانة بمواقع التواصل الإجتماعي للتنديد بنتائج الفريق الحالية بعد مرور سبع دورات حقق خلالها الفريق انتصارا يتيما وثلاثة تعادلات وهزيمتين، وهي نتائج يرى محبو و أنصار الفريق أنها دون مستوى التطلعات وبعيدة عن انتظاراتهم، و هم الذين يتوقون إلى فريق يتنافس على الألقاب وعلى لعب أدوار مهمة بالبطولة الإحترافية، و ذهب المحتجون من الأنصار والمحبين عبر وسائل التواصل الإجتماعي إلى تحميل المكتب المسير، ومعه المدرب، مسؤولية تواضع نتائج الفريق السوسي مطالبين إياهم بالرحيل عن الفريق .

واستغرب آخرون تهميش المدرب السكتيوي للاعبي فئة الأمل من أبناء الفريق على حساب لاعبين قادمين من خارج المدينة وغالبيتهم على سبيل الإعارة و إن لم يقدموا لحدود الساعة أية اضافة مرجوة للفريق، وتحسر آخرون لتألق لاعبي أدرار سوس بقميص الدفاع الحسني الجديدي في شخص أزارو و حميد أحداد بعد أن ولى لهم مسؤولو الحسنية في وقت سابق ظهورهم، واعتبر آخرون أن السكتيوي باع الوهم لمحبي وأنصار الفريق السوسي حين سبق له أن صرح في أكثر من مرة بعد توقيعه للعقد رفقة الحسنية لمدة ثلاثة مواسم أنه وخلال السنة الأخيرة من عقده رفقة الفريق السوسي سيلعب على البطولة، أي الموسم الحالي. والحال أن الفريق ربما سيلعب حسب اعتقاد مجموعة من منتقدي الفريق أدوارا طلائعية لتفادي النزول وليس للفوز باللقب، وهو الذي كان في تصريحاته الأخيرة خلال بداية الموسم الحالي يحاول في كل مرة تحميل المسؤولية الكاملة للمكتب المسير تحت ذريعة عدم قدرة الفريق على انتداب لاعبين من مستوى عال، والحال أنهم انتدبوا له اللاعبين الذين أشر عليهم و ألح على التعاقد معهم و إن كانوا في نهاية مسيرتهم الكروية، من قبيل رفيق عبد الصمد وفوزي عبد الغني … والذين يلعبون على حساب كفاءات شابة تحترق لوحدها بدكة الاحتياط كسعد مورسلي وأجدبار والشاقوري وأمزيل ….

إن وضعية الفريق السوسي الحالي لاتبشر بالخير ولعل مسؤولي الفريق السوسي مدعوون لمجالسة المدرب السكتيوي لاستفساره عن وضعية الفريق الحالية وهو الذي لا يبعد إلا بثلاث نقاط عن متذيل الترتيب وإن كان يتوفر على لقاء مؤجل سيجريه اليوم الثلاثاء (01/11/2016) أمام شباب قصبة تادلة. الحسنية في حاجة إلى كل رجالاتها بل هي أصلا في حاجة إلى رئيس بشخصية قوية قادرة على تدبير أمور الفريق والدفع به إلى شط الأمان وإن كان الرئيس الحالي للفريق كما أكدته لنا مصادر مقربة قد صرف من ماله الخاص على الفريق أكثر من مليار سنتيم لكن ورغم دلك لا يشفع له ذلك مستوى الفريق المتواضع.

تعليقك يهمنا اترك لنا كلمات و شكرا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: