آخر المنشورات

من ينقذ حسنية أكادير ؟ .. سُؤال عريض يُعاد طرحه لسِيدينو الذي طرحه لأبو القَاسم في 2011 !


aboulkacem-sidino

بقلم الحسين العلالي / للمنبر الرياضي :

التاريخ يعيد نفسه مع حسنية أكادير، فبتاريخ 18 أكتوبر 2011 تقدم رئيس الحسنية الحالي الحبيب سيدينو ببلاغ مذيل بتوقيعات مجموعة من المخرطين، منهم من كان برفقته عضوا بالمكتب قبل أن يتم تغييره، طالب لحظتها بضرورة إنقاذ الفريق من براثين الهزائم والإنحطاط الذي كان يعيشه النادي آنذاك لما كان عبد الله ابو القاسم رئيسا للنادي .

وها هو اليوم نفس السؤال نطرحه على الذي وقع على البلاغ الصحفي لسنة 2011 المندد بوضع الفريق الكارثي آنذاك، وهل سيتجرأ بقبول السؤال بكل أريحية ويعيد طرحه على نفسه، علما أن أصوات عدة من محبي و أنصار الفريق رفعوا في وجهه أكثر من مرة عبارة “إرحل” و أيضا في وجه المدرب السكتيوي الذي فشل في الوفاء بوعده قبل ثلاث سنوات من الآن .

النادي الأكاديري بعد عودته بالهزيمة من قصبة تادلة ظن الكل أن المكتب سيتخذ إجراءات صارمة لوقف النزيف، لكن لاشيء حصل و كان الأمر عاديا جدا، حتى الإجتماع الذي تم عقده مساء أمس الأربعاء (02 أنونبر 2016) لم يأت بجديد يذكر، و الحال أن اجراءات زجرية كان من الواجب اتخاذها، ومنها بالخصوص مساءلة المدرب السكتيوي ومعه اللاعبين على تواضع النتائج وتخاذلهم في أداء المهام المنوطة بهم.

شخصيا لم يفاجئني غياب قرارات ذات مفعول إيجابي، لأن الرئيس الحالي ومعه بقية أعضاء المكتب عاجزون كليا عن تسيير الفريق وتدبير أموره، و في كل مرة يلوحون بغياب الدعم المادي الكافي، والحال أن الفريق يصرف سنويا أكثر من 3 مليارات دون نتائج تذكر، علما أن فرقا وطنيا لا تتوفر حتى على ثلتي ميزانية الحسنية تحقق نتائج جيدة بل استطاعت الإنتصار على الغزالة السوسية .


للتاريخ نطرح البلاغ الصحفي الذي حرره منخرطو الحسنية سنة 2011، ومنهم الرئيس الحالي الحبيب سيدينو :

 

COMMUNIQUE DE PRESSE : IL FAUT SAUVER LE HASSANIA

Nous, les soussignés, adhérents du club Hassania Union Sport Agadir –section football-déplorons avec regret la situation désastreuse où se trouve notre club.

Nous nous sommes longtemps tus pour ne pas être assimilés à des perturbateurs ou des saboteurs.
Nous avons donc pris notre mal en patience et avons sagement attendu un redressement de l’équipe tant au niveau technique qu’aux niveaux administratif, et organisationnel. Malheureusement, ce redressement que nous appelions de tous nos vœux n’est jamais arrivé. Au contraire, le Hassania continue d’accumuler les contre-performances fruits d’une mauvaise gestion. Le Hassania, club historique, symbole de la renaissance d’Agadir après le séisme de 1960, icône du sport dans le Souss ne mérite pas un tel sort.

En ces moments difficiles que traverse le Hassania d’Agadir, nous avons décidé de prendre nos responsabilités et de déclarer haut et fort notre ferme opposition à la politique menée par le comité actuel. Nous exigeons la démission collective du bureau dirigeant et appelons à l’organisation d’une assemblée générale extraordinaire dans les plus brefs délais. La priorité, aujourd’hui, est de mettre en place une nouvelle équipe dirigeante capable de sortir notre club de la crise et de le propulser vers le vrai professionnalisme, avec un plan d’actions cohérent et réaliste. Il est de notre devoir d’attirer l’attention du public, des autorités, des élus, du sponsor officiel et de tous les partenaires sur la gravité de la situation. Nous devons tous nous impliquer pour sauver le Hassania et en faire une grande équipe.
Agadir, le 18 octobre 2011

ترجمة البلاغ إلى العربية :

نحن منخرطي نادي الحسنية –فرع كرة القدم ، الموقعون لهذا البلاغ، نندد وبأسف عميق بالوضعية الكارثية التي يعيشها النادي.

لقد لاحظ المتتبعون أننا التزمنا الصمت طويلا حتى لاننعت بمثيري القلاقل أو بالمخربين وتحملنا بصبر وبحكمة، منتظرين صحوة الفريق غير أن وضعية النادي ازدادت تدهورا وتفاقما بتسجيل نتائج سلبية نتيجة تدبير كارثي.
إننا نذكر وبقوة أن نادي الحسنية ليس ناديا عاديا، بل هو مرآة لحمولة تاريخية في الوطنية بالجهة ورمز لنهضة ولانبعاث مدينة اكادير بعد كارثة زلزال 29 فبراير 1960 وبالتالي لن نسمح أن يعبث بتاريخه وبآمال محبيه عبر الوطن.
وبناء عليه، فإننا اتخذنا قرار تحمل مسؤوليتنا والإعلان الرسمي والعمومي عن معارضتنا التامة والقاطعة لاختيارات الإدارة الحالية للنادي ومطالبين باستقالة جماعية للمكتب المسير وبضرورة انعقاد جمع عام استثنائي قبل فوات الأوان.

لذا، فمن الواجب علينا أخلاقيا وغيرة على أمجاد نادي الحسنية ورواده الأوائل وكل محبيه أن نتحمل مسؤوليتنا أمام هذه الوضعية الصعبة لإخبار الرأي العام السوسي والوطني بما يحدث حاليا، ونتوجه أيضا بهذا البلاغ إلى السلطات المحلية والمنتخبين والمستشهرين والشركاء من أجل تحمل المسؤولية كل من موقعه .

حرر بتاريخ 18 اكتوبر 2011 بأكادير.

LISTE DES ADHERENTS SIGNATAIRES DU COMMUNIQUE DE PRESSE

1-SIDINOU HABIB
2-HASSANI MBARK
3-ABACHOUCH MOHAMED
4- SADIK RACHID
5-SADIK ABDALLAH
6-BENDARA ALI
7-BENDARA RACHID
8-BOUNOU LAHOUCINE
9-LOTFI ABDELILLAH
10-BRUNET ALAIN
11-EL MOUTAOUAKIL MOHAMED
12-AKOUCHAR KHALID
13-EL MOUTII MOHAMED
14-JOUNDY MAJID
15-TAOUFIKI HAMID
16-OUTGAJOUFT SALAH
17-ICHOUA ABDESLAM
18-ASFOURD ABDESLAM
19-EL GAMOUS LAHCEN
20-WARAB MOHAMED
21-ALHAYANE ALI
22-JRID HAMID
23-BIZRANE MOHAMED
24-DOR AMINE

 

 

تعليقك يهمنا اترك لنا كلمات و شكرا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: