Advertisements
آخر المنشورات

جمع عام جامعة الكرة الحديدية و الأسئلة العالقة


الجامعة الملكية المغربية للكرة الحديدية - محمود عرشان

بقلم عبد الله الدرهم / للمنبر الرياضي :

غدا سيشهد انعقاد الجمع العام السنوي العادي للجامعة الملكية المغربية للكرة الحديدية، فرصة أخرى للتأمل في الإنجازات والإخفاقات واستشراف آفاق المستقبل، والأهم أن يكون الجمع العام محطة لمساءلة حصيلة موسم رياضي بأكمله بروح رياضية بعيدة عن التشنج والإنفعالات البعيدة عن النقاش الحضاري الذي نطمح الي .

ثمة أسئلة ممكنة قد تكون أرضية لنقاش حقيقي نكتفي فيها بما يلي :

1- غياب أرضية عمل plan d’action لدى اللجان المركزية للجامعة باستثناء اللجنة المركزية للقوانين والHنظمة واللجنة المركزية للتحكيم يطرح أسئلة حول دورها الصوري داخل الجامعة، كما يطرح دور بعض الأعضاء وقيمتهم المضافة داخل المكتب الجامعي ؟

2- لعل الموضوع الأكثر إثارة للتساؤل خلال هذه السنة هو عدم مشاركة المنتخب المغربي في بطولة العالم الأخيرة بمدغشقر، بل الأكثر إيلاما هو أنه للمرة الأولى سيسجل التاريخ عدم مشاركة المغرب في هذه البطولة . الأسباب كثيرة وليس المقام هنا للحديث عنها لكن هل صحيح ما يتم ترويجه من أن المغرب كان بإمكانه المشاركة لتعويض الفرق الغائبة عن البطولة لولا رفض المسؤول الأول عن الجامعة في توجيه طلب المشاركة للكونفدرالية الإفريقية للكرة الحديدية لأسباب ترتبط بخلافات سابقة ؟

3- أصدر اللاعب الدولي السابق عزيز حموشان نداء من أجل تأسيس صندوق لدعم ذوي الحاجات من اللاعبين خصوصا منهم الذين في حاجة الى أدوية وفحوصات تغنيهم عن ذل “السعاية” .. هل تفكر الجامعة في حل لهذه المعضلة ؟؟

4- تم إطلاق نداء عاجل عبر الأنترنيت من أجل الإسراع بحفظ ذاكرة رياضة الكرة الحديدية بالمغرب وتأريخ مختلف محطاتها التاريخية. هل تفكر الجامعة في إطلاق مشروع لهذه العملية ؟ وهل صحيح أن ارشيف الجامعة مازال معتقلا لدى عصبة الشاوية التي ترفض الإفراج عنه . إذا كان الامر صحيحا هل ستتخذ الجامعة إجراءات قانونية لاستعادة تاريخها المعتقل ؟

5- قررت اللجنة المركزية التقنية في اجتماعها ليوم 16 أبريل 2016 اختيار فرق وطنية A و B و C، وهي التي تم اختيارها للمشاركة في الدوري الدولي لتيفلت دون أن يتم تحديد دورها بعد هذه المشاركة . السؤال هو هل تكفي التربصات التي يتم إجراؤها لعدة أيام فقط من عملية اختيار لاعبي المنتخب المغربي، أليس الأمر مرتبطا بمشروع لتتبع أداء اللاعبين المغاربة طيلة مشوارهم السنوي ؟

6- خلافا لتصريح رئيس الجامعة خلال الجمع العام السابق وخلال أحد اجتماعات المكتب الجامعي من أنه “ما عندنا ما نديرو بكثرة الأندية ” فإن تطوير الكرة الحديدية مرهون باستقطاب أندية جديدة ولاعبين جدد ووضع خطة محكمة لذلك، وإذا تأملنا الإحصائيات الرسمية لعدد الممارسين لهذه الرياضة بالمغرب، فإننا نستنتج أننا بعيدون من جعل هذه الرياضة رياضة شعبية و أن عدد الممارسين متواضع كثيرا خلافا لبعض التصريحات التي ترفع من نسبة اللاعبين لأهداف “البروباغندا” لا أكثر ولا أقل . فعدد ممارسي الكرة الحديدية لا يتجاوز رقم 9000 منخرط وعدد الشبان لا يتجاوز 306 أما الإناث فتلك هي الطامة الكبرى : 45 أنثى مغربية تمارس الكرة الحديدية، كارثة بكل المقاييس. هل نملك مشروعا لاستقطاب الشبان والإناث ؟؟ أليس من الضروري الانفتاح على المؤسسات التعليمية ودور الشباب من أجل استقطابهم لممارسة هذه الرياضة ؟

Advertisements

تعليقك يهمنا اترك لنا كلمات و شكرا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: