Advertisements
آخر المنشورات

أمل تيزنيت يتأزم في أسفل الترتيب و أولمبيك اليوسفية يحافظ على مركزه في الصدارة


amal-tiznit-26-02-2017

أمل تيزنيت 26-02-2017

تقرير المنبر الرياضي :

أزم فريق أولمبيك اليوسفية من وضعية مضيفه أمل تيزنيت في مراكز أسفل الترتيب بعدما تغلب عليه بهدف دون رد في المباراة التي جمعت بينهما عشية اليوم الأحد 26 فبراير 2017 بملعب المسيرة بتيزنيت لحساب لقاءات الجولة الـ20 من بطولة القسم الوطني الأول هواة لكرة القدم شطر الجنوب و التي شهدت ضغطا جماهيريا لم يخلو من السب و الشتم طوال أطوار المباراة و هو ما أثر سلبا على أداء الفريق، وقد كان في قيادة المباراة طاقم تحكيمي من عصبة تادلة مكون من حمزة الفارق كحكم ساحة، و الحكمين ياسين القبر و يونس بوطهير، فيما أنيطت مهمة المراقبة بخالد إزمير من أكادير.

فريق أمل تيزنيت دخل هذه المواجهة بمجموعة من التغييرات على مستوى تركيبته البشرية، و اعتمد المدرب الجديد محمد الأشهبي على كل من مراد القراص و يوسف وامسا و الحارس إيدر يوهية كأساسيين منذ البداية في ظل غياب كل من سمير منتصر و بيه واتارا، كما أقحم اللاعب طارق النجار العائد من الإصابة و الذي أعطى شحنة إضافية لخط وسط الفريق .

الشوط الأول شهد أداء متوسطا من كلا الفريقين خصوصا على المستوى الهجومي حيث غابت الفرص السانحة للتسجيل، و اكتفى الفريقان ببعض المحاولات الشحيحة، أبرزها من جانب الأمل حينما وجد مراد القراص نفسه وجها لوجه أمام حارس اليوسفية يوسف بادزي في الدقيقة 37، إلا أن هذا الأخير تمكن من التصدي للكرة و إخراجها إلى الركنية، في المقابل كان المهاجم أشرف البدراوي خلف الفرصة الأخطر لليوسفية بعد خطأ دفاعي للأمل في الدقيقة الـ44 سدد على إثره البدراوي كرة قوية جانبت مرمى بوهية.

في الشوط الثاني، ارتفعت وثيرة اللعب نسبيا و خلق لاعبو أمل تيزنيت مجموعة من الفرص لكنها افتقدت للمسة الأخيرة، أبرزها تسديدة وامسا التي أبعدها حارس اليوسفية بصعوبة عن شباكه في الدقيقة 53. في المقابل أجرى مدرب اليوسفية محمد الكيسر تغييرين على مستوى تشكيلة الفريق بإشراك كل من أمين بن أرحار و عبد الحميد رزكي لتنشيط الخط الهجومي، قبل أن يتمكن هذا الأخير من استغلال خطأ مشترك بين حارس و دفاع الأمل و يقتنص هدفا مباغثا في الدقيقة 72. في حين لم تضف تغييرات الفريق المحلي أي جديد على أدائه ليتجرع هزيمة أزمت من وضعيته في جدول الترتيب حيث تجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز ما قبل الأخير، بينما حافظ الأولمبيك على مركزه في الصدارة بمجموع 40 نقطة.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد تسجيل هدف المباراة الوحيد بلغت الهيستيرية الجماهيرية حدا لا يطاق بتهجم بعض المراهقين دون السن القانونية لدخول ملاعب كرة القدم على اللاعبين بالرشق بالحجارة، و من ضمنهم الحارس بوهية الذي كاد أن يصاب من طرف عنصرين اقتحما الملعب في غفلة من الأمن، و قبل ذلك تعرض أحد اللاعبين للرشق بالحجارة قرب خط التماس.

صور من مباراة أمل تيزنيت ضد أولمبيك اليوسفية

تصريح محمد الكيسر مدرب أولمبيك اليوسفية

هدف مباراة أمل تيزنيت و أولمبيك اليوسفية

ترقبوا التسجيل الكامل للمباراة

Advertisements

تعليقك يهمنا اترك لنا كلمات و شكرا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: